منتدى ثقافي - تعليمي - اجتماعي


    حساسية زائدة

    شاطر

    فادي

    عدد المساهمات : 11
    تاريخ التسجيل : 15/03/2010
    العمر : 22

    حساسية زائدة

    مُساهمة  فادي في الأربعاء أغسطس 04, 2010 3:07 pm

    في منتجع ((ستير هاوس)) الخيري لكبار السن بمدينة ((بروفنس)) الأمريكية، يوجد قط إسمه ((أوسكار)) في الثانية من عمره، كلما قفز في فراش أحد المسنين والتصق به يموت هذا العجوز خلال أربع ساعات على الأكثر، وإذا أغلقت غرفة أحد العجائز الذي يتوقع ((أوسكار)) موته لمنع دخوله إليها، يخربش بأظافره على بابها حتى يفتحوه له أو حتى يموت ساكنها...تكرر حدوث هذا 26 مرة، ونشرت النبأ عدة صحف أمريكية ثم خصصت ((مجلة الطب البريطاني)) مقالا طويلا عنه...

    وكان تحليل العلماء لهذه الظاهرة هو لأن بأنف الإنسان خمسة ملايين خلية للشم، وبأنف القط والكلب عشرين مليون منها، لذلك يوجد لديهما حساسية شديدة للروائح، ويبدو أنه يصدر عمّن يشرف على الموت رائحة خاصة لا يدركها اللإنسان، ولكن تشمها القطط القطط والكلاب. وأمثلة إدراك الكلاب والقطط للروائح معرفة لنا جميعا، فإذا تُرك أي منها على بعد 10 أو 15 كيلومترا من منزله يجد عادة طريقه للعودة إليه.

    والكلب يتألق بالحركة متنبئاً قبل ربع ساعة بعودة صاحبه، وتستخدم قوات الأمن الآن الكلاب للكشف عن المخدرات والمفرقعات والعملات الورقية المهربة ((من رائحة أحبار طباعتها)) وتستخدم إدارة كهرباء العاصمة ((سانتياجو)) بشيلي كلبا إسمه ((ركس)) للكشف عن أعطاب كهربائية، في 13 من 15 حالة، عن وجود أسلاك بدأ احتراقها وهي مدفونة بباطن الأرض.

    وفي الطب دُرّبت في أمريكا الشمالية وأوروبا كلاب للكشف، بمجرد شم البول، عن بدء وجود داء السرطان بالمثانة أو البروستات ((بنسبة 99%)) وأيضا بشم الصدر،عن سرطان الثدي ((بنسبة 90%)) وأيضا من رائحة التنفس، عن سرطان الرئة، وقرب نوبات الصرع وهكذا، وهو ما أعلنه ((اتحاد محاربة السرطان)) الأمريكي.

    هذا بالنسبة للتفوق في الشم، لكن ما الذي يقوله العلماء عن الحاسة التي تقود الحمام الزاجل أو الطيور المهاجرة التي تطير ألاف الكيلومترات وتعود دائما إلى أعشاشها الأصلية؟! يقولون أن الذي يوجهها في طيرانها هو تميزها بالمقدرة على استقبال المغناطيسية الأرضية، كالبوصلة تماما، وأيضا وعيها بموقع الشمس والنجوم وحساب تيارات الهواء الصاعدة من الارض.

    ثم ظاهرة جواد ألماني إسمه ((هانز)) مات قبل سنوات قليلة، كان قد علّمه مالكه ((ويلهلم فون أوشين)) الحساب. كان يكتب على السبورة أمامه رقمين صغيرين بينهما علامة الإضافة أو الحذف، فيدق ((هانز)) بحافره على الأرض نتيجة الحسبة... وكان باستطاعة ((هانز)) أيضا الإجابة على أسئلة توجّه إليه بهز رأسه بالإيجاب أو النفي، بشرط أن يرى وجه الذي يوجه له السؤال. وإذا لم يكن يعرف طارحه الجواب عليه كان يبقي رأسه بلا حركة... ولم يجد العلماء تعليلا لظاهرة ((هانز)) هذه.

    وكلنا يعرف بالطبع أن أكثر الحيوانات تدرك معاني حركات أيدي ورؤوس أصحابها، وتفهم بعض أوامرها أو كلمات يكررونها أو أصوات يُحدثونها بأفواههم، وأن باستطاعة الكثير منها التنبؤ بالزلزال والتقلبات الجوية المفتجئة قبل حدوثها!

    نقلا عن مجلة ماجد
    avatar
    فوزي أحمد
    Admin

    عدد المساهمات : 370
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    العمر : 45
    الموقع : صافيتا

    حساسية زايدة

    مُساهمة  فوزي أحمد في الجمعة أغسطس 06, 2010 12:42 pm

    عزيزي فادي الموضوع مثير للانتباه وملفت للنظر انو صار فينا نعرف عمرنا اذا خلص او قرَب يخلص مثلا عندنا من زمان كان اذا نبح كلب عند بيت حدا كان نذير شؤم يدور حديث انو صاحب البيت بدو يموت ولهيك كانو يضربو الكلب تايبعد عن البيت وشغلة حلوة انو الحيوانات بتكتشف الامراض الصعبة وهالشي رح يخلينا نهتم فيها زيادة
    مشكور فادي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 3:19 am