منتدى ثقافي - تعليمي - اجتماعي


    المرأة التى تقول دائما لا:

    شاطر
    فوزي أحمد
    فوزي أحمد
    Admin

    عدد المساهمات : 370
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    العمر : 46
    الموقع : صافيتا

    المرأة التى تقول دائما لا:

    مُساهمة  فوزي أحمد في الأحد مارس 13, 2011 1:52 pm

    المرأة التى تقول دائما لا:
    هناك نوع نادر من النساء اللاتى يتلفظن بالكلمة مرة واحدة ولا يتراجعن فيها أو لايغيرنها أبدا، فمثلا إذا قالت لك المرأة لا فإنها تعنيها، وهذا يعنى أن هذه المرأة متعصبة لنوعها ومؤيدة للنساء فى كل الأحوال، ولديها بعض العدوانية ضد نوع الرجال.

    سلبيات هذا النوع من النساء يتضح فى النقاط الآتية:
    - هذا النوع من النساء يكون لديه أفكار خاصة يؤمن بها حيث تكون إنسانة نظرية وغير مكترثة بواقع المجتمع.
    - المرأة التى تعتبر الرفض من علامات القوة لديها، تعتبر إنسانة غير طبيعية وتسبب الكثير من المتاعب للرجل.
    - كما أن هذه المرأة تعرض الرجل دائما للإهانة أمام الغير، وذلك من خلال عصيانها الدائم لما يقوله لها وخاصة أمام الناس، حيث تعتبر هذا العصيان نوعا من إبراز شخصيتها القوية.
    - اعلم عزيزى الرجل أن المرأة التى ترفض دائما، لا يمكن أن تتحمل مسؤلية الحياة، إنما تجعل مشكلات الحياة على عاتق الرجل لأنها لا تريد أن تتحمل أعباء شىء.
    - إنها تلقى على عاتقك معنى ما تقول حيث تخبرك أنك صاحب القرار فى توضيح ما تقصد، ما الوقت الذى تقصد به لا بمعنى لا، أو لا بمعنى نعم.
    - دائما تكون غير واضحة فى كل ما تقول.
    - وعندما تسىء فهمها تكون هذه غلطتك أنت وليست غلطتها هى.
    - وسوف يؤدى هذا بك إلى أن تطيعها وتتحمل إساءتها لك وعنفها معك فى المعاملة، وفى النهاية تتحول إلى رجل بدون شخصية كل ما يفعله هو محاولة إرضاء رغبات زوجته التى لا تنتهى.

    المرأة التى تشكو من عدم وجود رجل محترم تثق به:
    اعلم عزيزى الرجل أن كل امرأة تشكوا من أنها لا يمكنها إيجاد رجل مهذب، أو التى تخبرك أنك أول رجل محترم قابلته هى من النوع الماكر. واعلم أيضا أن كلمة مهذب لدى معظم الناس تعنى مقبول أو بالكاد يكون مقبولا، لذلك فإنها تعتبر جميع الرجال أدنى من مستوى تفكيرها وأنك شخص محظوظ لوقوع اختيارها عليك، ويجب أن تكون سعيدا لاختيارها لك من بين آلاف الرجال، وأصبحت أنت المناسب لها لكن لا تعتقد أنك إنسان متميز.

    ستكون حياتك مع هذه المرأة مثل الماء، أى بدون طعم أو لون وذلك لأنها تزوجتك مضطرة، حتى لا يفوتها قطار الزواج، وحتى تسد خانة فارغة فى مسار حياتها، لذلك ابحث عن التي تحبك بحق وليس عن التي تتخذك كظل حائط.

    التى تعتقد أنها قادرة على تشكيل الرجل كما ترغب:
    أحيانا تقول النساء لبعضهن أنهن يمكن أن يشكلن الرجل كما يرغبن، هذا التلميح تقصد به المرأة أنها تريد أن تحسن بعض الجوانب فى شخصيتك أو فى علاقتك معها.

    لتكتسب احترامك لذاتك أمامها وأمام الأخريات من النساء، وضح لها أنك رجل لديه شخصيته المستقلة، وأنك لست قالبا من طين الصلصال الذى يمكن تشكيله كما ترغب هي، وعليك أن تتخلى عنها وتبحث عن المرأة التى تستحقك وتحبك وليس المرأة التى تتباهى على حساب كرامتك.

    أى امرأة قامت بدراسات نسائية:
    النساء اللاتى يدرسن علوم المرأة وما يتعلق بها من موضوعات مثل التحرر والعمل وغيرها من الموضوعات التى تعالج قضايا المرأة، يمكن أن تتأثر بها وتحول حبها لك إلى كراهية تنبعث من كل ما قرأته عنك وعن عالم الرجل الذى يعتبر من ألد أعداء المرأة فى هذه الدراسات.

    كل ماسوف تتذكره هو كمية الإساءات التى تسبب بها الرجل للمرأة على مدار الحياة، وهذا سوف يجعلها تعيش معك وهى تخشاك، وتعتبرك كعدو ساكن يجب توخي الحذر منه دائما، ووضع الاحتياطات حتى يمكنها الهجوم فى الوقت المناسب، وبذلك ستكون الحياة بينكما مثل الحرب الباردة أو مثل البركان الذى لا يهدأ أبدا.

    بعض خريجات الجامعات:
    رغم أننى لا أتفق مع هذا الرأى إلا أنه رأى بعض الرجال، حيث يعتقدون أن المرأة الحاصلة على تعليم جامعي عال تمثل مشكلة بالنسبة لهم، وذلك لأنها تعرف حقوقها وتدافع عنها دائما وغالبا لا تتنازل عنها مهما كان الثمن.

    كما أن البعض يعتقد أن المرأة المتعلمة تفقد الطابع الأنثوي المنكسر الذى يرغب به الرجل بشدة، حيث يفضل المرأة المغلوب على أمرها أكثر من المرأة التى يمكنها أن تغلب.

    الرجال تفضل المرأة التابعة للرجل وليس المرأة التى تعبر عن رأيها وتحاوره، حيث يعتقدون أن المرأة المتعلمة لديها بعض العدوانية الداخلية للرجل وهذه العدوانية هى التى جعلتها تتعلم وتناطح الرجل فى جميع المجالات لتثبت له أنها أفضل منه.

    وينصحون الرجل أن يوفر الجهد الذى سيبذله للبحث عن جوهرة داخل صندوق من المخلفات، والمقصود به الجامعة ويحث الرجل أن يبعد عن الشر ويغني له ويختار أى امرأة بعيدة عن التعليم العالى.

    المحللة النفسية:
    هذا النوع من النساء يسبب للرجل الكثير من المشكلات والمتاعب، فمثلا إذا قالت لك شيئا مثل: "أنت لا تقدر وجهة نظري لأنك تطوي يديك على بعضها وهذا يدل على عدم اتفاقك معي وبعدك عنى" وبعدها تذهب إلى الجحيم.

    لا يمكنك الاستمرار مع امرأة مثلها، وذلك لأنها ستراقب كل حركة تقوم بها ولو بسيطة، كل كلمة تتفوه بها، كل حالة من العصبية تحدث لك وذلك لأن كل كلمة تقوم باختيارها سيكون لها مدلول خفي يمكنها أن تستخلصه.

    وهذا التفسير سوف يعتمد على مدى ماتشعر هى به تجاهك فى هذا الوقت أو الآن، لذا عليك أن تريح عقلك وتتخلى عن هذا النوع من النساء.

    التى تصنف الناس حسب عيوبهم:
    بعض الناس تذكر عيوب بعضهم البعض للتمييز والبعض الآخر يستخدم هذه العيوب كسلاح ضد الآخر ليعايره ويذله به فى بعض الأحيان، مع هذا النوع عليك أن تستمع بحرص إلى طريقة وصفها للآخرين.

    فإذا لاحظت أنها معتادة على تصنيف الناس بناء على عيوبهم وسلوكهم، أو كانت تتحدث دائما عن قلة الاحترام للذات، نوع الشخصية، سواء سلبية أوعدوانية، فاعلم أنها مسألة وقت وسوف تندرج أنت أيضا تحت قائمة هؤلاء الناس، ويقع عليك الوصف الذى ستضعك به، والذى من خلاله ستوضح عيوبك وتصنفك على أساسها، وبعد أن تضعك فى تصنيف معين لن تكون قادرة على رؤيتك كشخص كامل مرة أخرى.

    النساء الغاضبات دائما:
    أى امرأة تقضى وقتها فى الاعتراض الدائم والغضب على الآخرين سينصب غضبها عليك أيضا في يوم من الأيام، وسوف تخبرك أنك شخص مختلف لكن لن يمر وقت طويل حتى تصبح ضمن قائمة الرجال المكروهين لديها، وفى هذه الحالة سوف تجلب على نفسك الكثير من المتاعب.

    والنتيجة أنها سوف تعاقبك على أى عمل يتم دون موافقتها عليه وسوف تعبر عن هذا العمل بكثير من الغضب والحنق عليك، وهذا يتعارض مع شخصية الرجل الذى لا يسمح للمرأة أن ترفع صوتها أو تعبر عن غضبها منه بشكل عنيف قد يؤذى كرامته.

    المرأة المغرورة:
    هناك امرأة تشعر الرجل أنه قد امتلك الدنيا بما فيها، لمجرد أنه ارتبط بها وذلك قد يكون لجمالها الفتان، أو لثروتها التى لا يمكن حصرها، أو لعلمها الخارق للعادة، وهذه المرأة دائما تخبر زوجها أن جميع الناس يحسدونه عليها وأنها لو أشارت بإصبعها لركع جميع الرجال أمامها.

    اعلم أن هذه المرأة سوف تكون متمردة دائما، وتريد منك أن تلبى لها جميع رغباتها، لأنها كنز بالنسبة لك، لذلك عليك أن تكافح وتناضل من أجل تحقيق ما يليق بها.

    وإذا لم تستطع كزوج أن تلبى لها ما تتمنى فسوف تبتعد عنك، وتطلب منك الطلاق حتى تبحث عما تطمح إليه مع إنسان آخر، يمكن له أن يحقق لها كل ما تطلب، لهذا ستكون حياتك معها غير آمنة ولن تسعد يوما واحدا معها من كثرة ما سيتنابك من الغيرة والخوف من فقدانها، والشعور بالخيانة التى قد تقع هى فيها، كفانا الله الغرور فالبعد عنه أسلم.

    النساء المطلقات:
    حتى لا نكون جناة ونلقى باللوم الكامل على النساء، هناك بالفعل نساء يحدث لهن الطلاق بسبب ارتباطهم برجال ظالمين وغير آدميين، فالحياة أحيانا تفرض عليك أشياء قد تكون غير راض عنها، مما يضطرك أن تحاول مرة أخرى كي تجد الفرصة المناسبة مع شخص آخر.

    ومع ذلك فإن معضم المطلقات يطلقن بسبب (سوء الاختيار، الطمع، أوالعبوس والإنقلاب على أزواجهن)، لماذا إذا تضيع وقتك فى محاولة التمييز بين الجيدة والسيئة وتعريض حياتك للفشل مرة أخرى.

    ملحوظة عادلة:
    حتى تكون إنسانا واقعيا وغير متجنٍ على أى امرأة مطلقة، إذا حدث ووقعت فى حب إحداهن ووجدت أنها المناسبة لك، والتى استطاعت أن تخطف قلبك، فعليك بالتأني والدراسة الدقيقة لجوانب شخصيتها.

    كما يجب أن تضعها تحت الاختبارات المتعددة التى تقيس مدى تحملها للحياة الزوجية بما فيها من مشكلات، كما يجب أيضا أن تختبر مدى تدينها وإدراكها لقيمة الزواج والزوج والعلاقة الزوجية والحقوق التى يتطلبها كل منها.

    فإذا نجحت فى كافة الاختبارات وشعرت أنها التي تناسبك، توكل على الله وتزوجها وسوف يبارك لك الله فى الحياة معها.

    التى تنظر دائما إلى ما فى يد غيرها:
    الطمع صفة لكثير من النساء، والمرأة الطماعة بمثابة الأداة التى تهدم بيتها بنفسها، فعليك أن تتجنبها لأنها لن تجعلك تعيش لحظة هناء واحدة، فهي ستقوم دائما بعمل مقارنات بينك وبين أزواج من حولها من النساء، وسوف تنظر دائما إلى ما يملكن وتتمنى أن تملك مثله، ولن يشغل بالها إلا كم من المال قد جنيت، وما هى الهدايا التى أحضرت لها، وما قيمة تلك الهدايا؟

    سوف تجد نفسك مضطرا للاقتراض من الغير حتى تصلح ما أتلفت، وتسد ما اقترضت، هذه المرأة يكون لديها مرض وهوس الشراء حيث تعجز عن التحكم فى رغباتها الشرائية، التى يمكن أن تجعلك فى ديون لا تنتهى من بداية الشهر.

    المرأة الكاذبة:
    الكذب داء ليس له دواء، فالمرأة الكاذبة من أخطر أنواع النساء اللاتى لا يمكن التحكم فيهن، ويسببن النار والدمار، نعم الكذب مرض ليس له أقدام لكنه يسري فى العقول والقلوب مثل سرطان الدم، الذى يسبب تسمم الجسم بالكامل ويؤدى إلى موته.

    بالمثل عندما تكون المرأة كاذبة لا يمكن للزوج أن يفلت من المشكلات المريعة التى سوف تسببها له مع جميع المحيطين به من الجيران والأقارب والأصدقاء.

    ولن تستطيع العيش بأمان معها وذلك لأنها لن تصدقك القول، وربما تتسبب فى أن يصل عدم تصديقك لها إلى حد الشك فى خيانتها الزوجية لك، لذا
    عليك أن تتخلى عن المرأة إذا كانت من النوع الكذاب.

    وهناك سؤال يطرح نفسه، وهو كيف نعرف الإنسانة الكاذبة قبل الزواج؟
    الجواب يتمثل في أن الشخصية الكاذبة تظهر فى فترة الخطوبة من مواقف عديدة، فعندما نجد أن المرأة تكذب عدة مرات، نعلم أنها من هذا النوع كما أنك يمكن أن تعرف من المحيطين بها من الأهل والأصدقاء والأقارب.

    هذه السمات السلبيبة التى قد تتصف بها بعض النساء لاتعنى أن جميع النساء هكذا، ولا نقصد أن نغضب الرجال من النساء وندعوهم للتخلى عن الزواج، كل ما هنالك هو دعوتهم للتأنى والاختيار الدقيق والصحيح، حتى يسعد كل منهم بحياة هانئة مع من يحب.

    كما أن الزواج من الدعائم التى تقوم عليها الحياة الإنسانية، والتى إذا وقعت سوف تؤدى لانهيار الحياة، فالزواج هو الذى يساعد الرجل على الثبات والحماية من الوقوع فى الخطيئة، لذلك من استطاع منكم الباءة فليتزوج، كما قال رسولنا الكريم (صلى الله علية وسلم).
    منقول، صحيفة الوطن،

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 23, 2019 3:12 pm