منتدى ثقافي - تعليمي - اجتماعي


    قصة القشة التي قسمت ظهر البعير

    شاطر
    avatar
    فوزي أحمد
    Admin

    عدد المساهمات : 370
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    العمر : 45
    الموقع : صافيتا

    قصة القشة التي قسمت ظهر البعير

    مُساهمة  فوزي أحمد في الخميس مارس 10, 2011 2:41 pm

    قصة القشة التي قسمت ظهر البعير

    يحكى إن رجلا كان لديه جمل فأراد أن يسافر
    إلى بلدة ما فجعل يحمل امتاعا كثيرة فوق ظهر ذلك الجمل
    حتى كوم فوق ظهره مايحمله أربعة جمال
    فبدأ الجمل يهتز من كثرة المتاع الثقيلة حتى الناس يصرخون
    بوجه صاحب الجمل يكفي ماحملت عليه
    إلا إن صاحب الجمل لم يهتم بل اخذ حزمة منتبن
    فجعلها فوق ظهر البعير وقال هذه خفيفة وهي أخر المتاع،
    فماكان من الجمل إلا أن سقط أرضا.
    فتعجب الناس وقالوا قشة قصمت ظهر البعير .
    والحقيقة إن القشة لم تكن هي التي قصمت ظهره
    بل إن الأحمال الثقيلة هي التي قصمت ظهر البعير
    الذي لم يعد يحتمل الأمر فسقط على الأرض .
    ويوضح المثل بأنه حتى البعير القوي الشديد، القادر
    على أن يحمل على ظهره قدراً كبيراً ، يصل حداً
    قد تؤدي زيادة قشة واحدة فوق حمله، إلى كسر ظهره وهلاكه.
    والصحيح أن الحمل المتراكم هو الذي قصمه.
    من هذه القصة استنبطت المقولة المشهورة
    " القشة التي قسمت ظهر البعير "
    و تستعمل عندما تؤدي حركة أو قولة بسيطة إلى مشكلة كبيرة
    يكون وراءها مجموعة من التراكمات السلبية.

    فأحذر نفسي و إياك الجهل بخفايا الأمور
    و عدم الانتباه و التساؤل ببلاهة حول أسباب انفعال الآخرين بقول:
    " إنه رد فعل كبير لحدث صغير . "
    تــذكــر
    يجب عدم الاستهانة بصغائر الأمور.
    فانتبه الى طريقة تعاملك مع الاخرين و تدارك الأمر قبل أن ينفجر البركان


    فاللصبر حدود و للاحتمال درجة قصوى يتبعها انفجار.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 8:00 am