منتدى ثقافي - تعليمي - اجتماعي


    معلومات طبية

    شاطر
    avatar
    فوزي أحمد
    Admin

    عدد المساهمات : 370
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    العمر : 45
    الموقع : صافيتا

    معلومات طبية

    مُساهمة  فوزي أحمد في الجمعة أبريل 02, 2010 12:39 pm

    السمنة تقصر العمر

    أكدت دراسة نشرتها مجلة »نيو انغلند جورنال اوف مديسين« ان السمنة تؤدي إلى تقصير العمر لا سيما لدى ذوي البشرة البيضاء.
    و قال باحثوا الجمعية الأمريكية للسرطان في اتلانتا (جورجيا) ان »مخاطر الوفاة الناجمة عن مختلف الأسباب ـ أمراض القلب والشرايين، السرطان وأمراض أخرى ـ ترتفع في حال زيادة الوزن بصورة كبيرة، سواء لدى الرجال أو النساء، وفي جميع الأعمار«.
    و قالت كبيرة الباحثين البروفيسورة يوجينيا كال ان »المخاطر المرتبطة بالسمنة الزائدة اكبر لدى البيض منها لدى السود«.
    و شملت الدراسة، وهي الأوسع التي تجرى حتى الآن، مليون شخص تمت متابعتهم خلال 14 سنة، وتوفي منهم 201 ألف شخص.
    و بينت الدراسة ان مخاطر الوفاة تزيد مرتين ونصف لدى الرجال المصابين بالسمنة عن غيرهم، في حين تزيد المخاطر مرتين لدى النساء السمينات.
    الشيخوخة لا تضعف الذاكرة
    أثبتت أبحاث جديدة أجريت في جامعة كاليفورنيا الأمريكية ان ذاكرة البشر وقدراتهم الفكرية لا تتردى بالضرورة مع تقدم السن على الضد من الاعتقاد الشائع.
    و أظهرت دراسة أجرتها كلية الطب في الجامعة على ستة آلاف متقاعد في عمر السبعين فما فوق خلال عشر سنوات ان سبعين في المائة منهم لم يفقدوا شيئاً يذكر من مهاراتهم الفكرية بمرور السنين. وأولئك الذي أصيبوا بضعف في ملكاتهم العقلية كانوا من المصابين بمرض القلب أو السكري أو خلل وراثي يرتبط بمرض الزهايمر.
    و قالت الدكتورة ماري هان إن الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية تعتبر »أنباء طيبة« لأنها تعني إمكانية الوقاية من فقدان الملكات العقلية وحتى من العته بما في ذلك عند الأشخاص المعرضين لأمراض وراثية.
    و أوضحت ان الاختصاصيين يستطيعون على سبيل المثال ان يشخصوا المعرضين للإصابة بمرض القلب في وقت مبكر فيدلونهم على ضرورة التغذية الصحية ومراقبة الوزن والتمرين والامتناع عن التدخين وطرق العلاج السليمة بالعقاقير الطبية.
    جين يعزز الذكاء
    تمكن علماء أمريكيون من اكتشاف جين يمكن ان يزيد من معدلات ذكاء الإنسان وبقية الثدييات.
    و قال العلماء انهم اختبروا الجين على فئران وأظهرت التجربة أنها أصبحت اكثر ذكاء وأسرع في التعلم كما تحسنت ذاكرتها وذلك بعد حقن أمخاخها بجين »ان.آر.2.بي«.
    و قال العالم جوتسين من جامعة برينستون الأمريكية ان الفئران »تتعلم الآن أفضل وتتذكر لفترة أطول، لقد أصبحت اكثر ذكاء«.
    و كشف العلماء ان الجين قد يصبح عقارا لعلاج مشكلات التعلم وبعض الأمراض التي يترتب عليها فقدان أو تدهور الذاكرة مثل الزهايمر.
    النظر واللمس في الدماغ
    قال باحثون في الولايات المتحدة انهم توصلوا إلى ما يثبت ان الجزء المسؤول عن البصر في المخ هو ذاته المسؤول عن حاسة اللمس.
    و تحدى الباحثون في تقرير لهم نشر في مجلة (نايتشر) العلمية الاعتقاد السائد بان هناك مناطق مختلفة في الدماغ مسؤولة عن الحواس الخمس الأمر الذي قد يكون له أهمية بالنسبة للصم والمكفوفين.
    و قالت الدكتورة كريشنانكوتي ساثيان ان »النتائج التي خلصت إليها الدراسة تفيد في فهم كيف يتعامل الدماغ مع المعلومات التي تصله عن طريق حاسة اللمس وأيضا كيف تتغير هذه العملية في حالة الإصابة بالعمى والصمم وفقدان الحس مما قد يمكن من تحسين سبل التواصل بين الناس المصابين بهذه الأنواع من الخلل«.
    و أثبتت أستاذة الأعصاب في كلية الطب في جامعة ايموري في اتلانتا في ولاية جورجيا وزملاؤها في الدراسة ان الجزء المسؤول عن البصر في الدماغ ضروري أيضا لحاسة اللمس.
    و قالت ساثيان في بيان ان »ما لو حظ مؤخرا عن نشاط منطقة الأبصار في المخ خلال القراءة بطريقة بريل (باللمس) لن يكون مستغربا في هذا السياق«.
    و أجرى العلماء دراستهم على 14 متطوعا مبصرا وشملت اختبارات عدة عطلت في بعضها وظائف أجزاء من المخ ذات صلة بعملية الأبصار وعطلت في البعض الآخر وظائف أجزاء من المخ ذات صلة بحاسة اللمس عن طريق استخدام تقنية تعرف باسم التحفيز المغناطيسي عبر مناطق الدماغ المختلفة.
    التمر بدل الحلوى
    دعت أخصائية مغربية في التغذية إلى الاكثار من تناول التمر نظراً لأهميته الغذائية، خصوصاً بالنسبة إلى النساء الحوامل. و قالت ان التمر غذاء يبعد خطر الإصابة بداء السرطان، »ما يفسر قلة الإصابة بهذا المرض في المناطق الصحراوية حيث يعتبر التمر من ابرز مواد الوجبات الغذائية«.
    و أكدت السيدة (فاطمة ايت مسعود) عضو الجمعية المغربية لعلوم الحمية و التغذية في تصريح صحافي أهمية التمر للحوامل، خصوصاً بعد الوضع بسبب احتوائه على مادة تنشط الانقباضات الرحمية تشبه في تأثيرها هرمون [الاوكستوسين] الذي تفرزه المراة خلال وضع مولودها »ما يساعدها على دفع الجنين إلى خارج الرحم و عودة الرحم بعد الوضع إلى حجمه الطبيعي«.
    و اعتبر ان التمر افضل غذاء للمرأة بعد الولادة، »و هو غذاء مركز و سريع الهضم و الامتصاص، ما يوفر الحليب في الثدي و يضمن تغذية المولود بطريقة سليمة«، إضافة إلى تعويضه كميات الحديد المفقودة في الدم أثناء عملية الوضع.
    وطالبت الخبيرة الغذائية بتعويض الأطفال بالتمر بدل الحلوى للمساعدة على تحسين وضعهم الصحي. و قالت إن التمر يهيئ المعدة لاستقبال الطعام، فتنشط الإفرازات الهضمية. و للتمر مزايا أخرى، حسب الخبيرة المغربية، منه الوقاية من الإمساك أو انخفاض نسبة الألياف في الوجبات الغذائية، كما إن الأملاح الموجودة في التمر تعمل على تصقيع حموضة الدم الناجمة عن الإفراط في اكل اللحوم و النشويات المسببة لامراض كالسكري و الحصوات الكلوية و التهابات المرارة والبواسير.
    تتمثل القيمة الغذائية للتمر في احتوائه على نسب مهمة من البروتين و الألياف و الكالسيوم و الحديد و فيتامين [ب] والصوديوم… و هي معطيات تحض الأخصائيين على النصح بتناول التمر في حالات مرضية عدة مثل الهزال و فقر الدم و الإمساك و التورم و غيرها

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 3:39 pm