منتدى ثقافي - تعليمي - اجتماعي


    العدو المجهول.. السكر الأبيض

    شاطر

    issa

    عدد المساهمات : 93
    تاريخ التسجيل : 03/05/2010

    العدو المجهول.. السكر الأبيض

    مُساهمة  issa في الأحد نوفمبر 14, 2010 8:55 am

    يقول الدكتور وليام دَفي William Duffy مؤلف كتاب «كآبة السكر» Sugar Blues : «إن مفتاح صحة المخ يكمن في حمض الجلوتاميك، وهو عنصر يوجد في العديد من الخضروات، لكن استفادة الجسم من هذا الحمض تحتاج إلى فيتامين ب المركب الذي يقسم حمض الجلوماتيك إلى عناصر تجعل المخ يستفيد منه، وفيتامين ب المركّب يتشكّل في الأمعاء بواسطة البكتيريا النافعة فيها، وتناول السكر المكرر يومياً يؤدي إلى إضعاف البكتيريا النافعة وموتها، ومن ثمّ يؤدي إلى تناقص قدرة الأمعاء على إنتاج فيتامين ب (وهذا يفسّر شعور الإنسان بالنعاس والتبلد الذهني بعد تناول كميات من السكريات المكررة).

    وعندما يتناول الإنسان كميات من السكر المكرر ولا يستخدمه جسمه كطاقة، يقوم الجسم بحفظ السكر الزائد في الكبد على هيئة جلوكوز، وعند امتلاء الكبد به يذهب الزائد منه إلى مجرى الدم على هيئة أحماض دهنيّة، أي شحوم تتركز في أعضاء الجسم التي لا يحركها الإنسان عادة مثل البطن والفخذين والردفين، ثم ينتقل تركيز الشحوم بعدها إلى الأعضاء الحيوية في الجسم مثل شرايين القلب والكلى، مما يؤدي إلى إبطاء حركة الدم فيها، وعندما تبطئ حركة الدم في الأوردة والشرايين تتأثر أعضاء الجسم في تأدية وظائفها، ومن بينها وظائف المخ.

    بالإضافة إلى كون السكر الأبيض مادّة سامّة للجسم يؤكد الدكتور أنه أيضاً مادة تسبب الإدمان.

    ومن المهم الإشارة إلى أن الجسم يحتاج إلى السكريات الطبيعية (غير المعالجة ولا المكررة) التي توجد في الفواكه الطازجة وفي الحبوب الكاملة، حيث هناك ثمانية أنواع من السكر يحتاجها الجسم ليقوم بوظائفه بشكل سوي، اثنان منها وهي الجلوكوز والجالاكتوز توجدان في الأطعمة المكررة والمعالجة، بينما الستة الباقية لا توجد إلا في الأطعمة الكاملة، ومن هنا تبرز أهميّة حذف السكر الأبيض واستبداله بأطعمة تحتوي على سكريات طبيعية بكميات كبيرة مثل العسل والدبس والتمر والتين والزبيب… الخ. دون إغفال أطعمة أخرى تحتوي على سكريات ضرورية وإن كانت بكميات قليلة مثل الحبوب الكاملة: القمح والدخن والشعير والشوفان… الخ.

    كما توصل فريق من العلماء الأمريكيين في واشنطن، إلى أن تناول السكر يؤدي إلى إصابة الجلد بالشيخوخة المبكرة، حيث توصل الأطباء إلى أن كميات السكر الزائدة عن الحاجة التي يتناولها الإنسان تلتصق بالألياف الروتينية، مما يبقيها متماسكة، فيؤدي ذلك إلى إنتاج مادة ضارة تسبب تصلب الألياف، ما يعني فقدان البشرة لطراوتها ومرونتها، وبالتالي تصبح البشرة قابلة للتضرر من أشعة الشمس والمسماة UV.
    السكر الأبيض مادة كيميائية 100%

    أصل السكر الأبيض نباتي، حيث يتم الحصول عليه عن طريق معالجة وتكرير نباتات مثل القصب أو البنجر للحصول على العصارة الحلوة منها، من خلال الطهي والمعالجة الميكانيكية والكيميائية، حيث تستبعد جميع المكونات الموجودة في النبات الأصلي حتى لا يتبقى منها إلا المادة السكريّة. يتم ذلك عن طريق خلط العصارة السكرّية بالماء وبمادّة الجير، ثم تعرّض للحرارة ليتبخر منها أغلب الماء، وتعالج بعدها بالتفريغ الهوائي حتى تسحب منها كل الرطوبة وتتحول إلى بلورات صلبة. ثم يعاد غليها لتذوب البلورات بالحرارة، ثم تمرّر من خلال مصاف من الفحم النباتي لتتكثف البلورات. وبعدها يتم تبييضها باستخدام مسحوق العظام (في الغرب يستخدمون مسحوق عظام الخنازير لتبييض السكر!)

    وناتج عمليات التكرير هو السكر الأبيض، وهو مادة كيميائية100% لأنه خسر خلال عملية التكرير 64عنصراً غذائياً تشمل كل العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والحديد والمنغنيز والفوسفات والكبريتات، وكل الفيتامينات والأحماض الأمينية والألياف والدهون والإنزيمات، أي أنه بعد التكرير يصبح مادة ناقصة!! وبالمناسبة، كل المحليات المصنعة مثل شراب الذرة وشراب القيقب (ميبل سيروب) تخضع لنفس عمليات التكرير تقريباً.

    والجسم عند دخول السكر الأبيض إليه يضطر إلى استعارة العناصر الغذائيةالحيوية والضرورية لهضمه من خلايا الجسم!! مثل الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والمغنيزيوم ليتمكن من الاستفادة منه.. وهنا مكمن الخطورة، لأنه في أحيان كثيرة يستعير الجسم الكالسيوم من خلايا مختلفة إلى درجة أن يصاب الإنسان بهشاشة العظام ونخر الأسنان. وعندما لا يكون في الجسم مخزون كافٍ من المعادن اللازمة لمعادلة السكر الأبيض (الذي يصبح حامضياً بسبب عمليّة التكرير) تتجمّع ذرات السكر غير المهضومة على هيئة سموم تتركز في المخ والجهاز العصبي مؤدية إلى ما يُعرف بالتسمم الكربوني الذي يسرّع من عمليّة موت الخلايا وتدهورها، وينشأ نتيجة لذلك تدنٍ في القدرات العقلية لدى الكبار في السن، وزيادة في النشاط وعدم القدرة على التركيز لدى الأطفال.
    ومع مرور الوقت تتركّز هذه السموم أيضاً في مجاري الدم فيصبح الدم نفسه ثخيناً ولزجاً ويتعذّر وصوله إلى الأوعية الشعريّة الدقيقة (ومثل هذه الأوعية توجد في اللثة مثلاً، مما يمنع وصول العناصر الغذائية إلى الأسنان فتصاب بأمراض اللثة وتسوس الأسنان). وتجمّع هذه السموم يؤدي أيضاً إلى مشاكل أخرى مثل تكوّن الحصوات في الكلى والمرارة.

    ومن جهة أخرى يؤدي استهلاك السكر الأبيض إلى حدوث المرض الأسوأ، مرض السكّر الذي يسبب خراب الخلايا في الجسم كله!! فمرض السكر هو عدم قدرة البنكرياس على إفراز كميات كافية من الأنسولين عندما يتناول الإنسان كميات كبيرة من السكر.
    وتناول السكر الأبيض يؤدي إلى أن يصاب الجسم بحالة صدمة بسبب الارتفاع السريع لمستوى السكر في الدم.
    وتكرار هذه الحالة يؤدي إلى إنهاك البنكرياس وبالتالي فشله.

    للشعور بقوّة التأثير السلبي للسكر الأبيض على الصحة امتنعوا عنه تماماً لمدّة أسبوع واحد فقط، وستلاحظون الفرق في خفة الجسم والنشاط وفي حيوية العقل
    44 سبباً يدعو لضرورة الإقلاع عن تناول السكر الأبيض

    وتقول دكتورة الماكروبيتيك نانسي أبلتون NancyAppleton أن هنالك 44 سبباً يدعو لضرورة الإقلاع عن تناول السكر الأبيض أو السُم الأبيض كما أُطلق عليه:

    1- يُثبط السكر من عمل جهاز المناعة ويعوق الجسم في الدفاع لمحاربة الأمراض التي يتعرض لها.
    2- يؤثر السكر على المعادن في الجسم فيُسبب نقص الكروم والنحاس ويؤثر على إمتصاص الكالسيوم والماغنيسيوم.
    3- يُؤثر على الأطفال ويتسبب في رفع سريع لمعدل الأدرينالين لديهم ويزيد من نشاطهم وقلقهم وعدم قدرتهم على التركيز.
    4- يؤدي إلى ارتفاع سريع للكوليسترول بشكل عام وإلى ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار وانخفاض الكوليسترول النافع للجسم.
    5- يتسبب في فقدان الأنسجة لمرونتها ويؤثر على عملها عن طريق تغيير بنية الكولاجين.
    6- يُغذي السكر الخلايا السرطانية.. وقد ثبت ارتباطه بالإصابة بسرطان الثدي والمبيض وسرطان البروستات والبنكرياس والرئتين والمثانة والمعدة.
    7- يتسبب في ضعف البصر وإعتام عدسة العين.
    8- يُسبب العديد من المشاكل للجهاز الهضمى، أهمها زيادة حمضية الوسط المعدي وسوء الهضم والإمتصاص وسوء هضم البروتينات.
    9- يُسبب ظهور الأعراض المُبكرة للشيخوخة.
    10- يُمكن أن يؤدي إلى الإدمان على الكحول والإكثار من التدخين.
    11- يُسبب حِمضية الفم مما يؤدي إلى تسوس الأسنان وأمراض اللثة.
    12- يُسبب البدانة ومرض ارتفاع السكر فى الدم ، كما أن سُرعة امتصاصه تؤدي إلى زيادة الشراهة وكثرة الأكل.
    13- يؤدي إلى ظهور الأمراض المرتبطة بالمناعة مثل التهاب المفاصل وحساسية الصدر.
    14- يُسبب فقدان القدرة على التحكم بعدوى الفطريات مثل التهابات الأعضاء التناسلية وغيرها.
    15- يسبب تكوّن حصوات المرارة والتهابها.
    16- يُسبب التهاب الزائدة الدودية.
    17- يُسبب البواسير.
    18- يُسبب الدوالي.
    19- يمكن أن يُزيد من الاستجابة للجلوكوز والأنسولين لدى السيدات اللاتي يستخدمن حبوب منع الحمل.
    20- يؤدي إلى حدوث هشاشة العظام.
    21- يُقلل من معدلات فيتامين هـ في الجسم.
    22- يتسبب فى ارتفاع ضغط الدم.
    23- يسبب حدوث الدوار والخمول لدى الأطفال.
    24- زيادة استهلاكه تتسبب في قيام جزيئياته بمهاجمة البروتينات في الجسم.
    25- يُسبب حدوث حساسية من أطعمة معينة والإكزيما لدى الأطفال.
    26- يسبب حدوث تسمم الحمل.
    27- يساهم في حدوث أمراض القلب خاصة تضخم عضلة القلب وتمدد الشرايين.
    28- يؤثر على بنية الخريطة الوراثية DNA.
    29- يؤدي إلى تغيير بنية البروتينات ويسبب حدوث تغيير دائم في كيفية عمل البروتينات في الجسم.
    30- يؤثر على قدرة الأنزيمات على العمل داخل الجسم.
    31- تؤدي زيادة إستهلاكه على المدى الطويل إلى ظهور أمراض باركنسون والزهايمر.
    32- يتسبب في حدوث تشمع الكبد وتضخمه عن طريق انقسام خلايا الكبد.
    33- يُسبب تضخم الكلى ويتسبب في حدوث حصوات الكلى.
    34- يؤدي إلى فشل البنكرياس.
    35- يؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم.
    36- هو العدو الأول لحركة الأمعاء.
    37- يؤدي إلى الصداع خاصة في مُقدمة الرأس والصداع النصفى.
    38- يؤثر على القدرة على التعلم واكتساب المعلومات والتركيز، ويُسبب ظهور صعوبات التعلم لدى الأطفال لأنه يقلل من تدفق الأكسجين إلى المخ.
    39- يؤثر على صفاء الذهن ويؤدي إلى القلق والتوتر.
    40- يؤثر على التوازن الهرموني مثل زيادة الأستروجين لدى الرجال وتثبيط عمل هرمون النمو.
    41- يؤدي إلى زيادة الأكسدة في الجسم.
    42- يُسبب الإصابة بإدمان السكريات.
    43- يُسبب زيادة حِدة نوبات الصرع وتكرارها.
    44- يُساهم في جفاف الجسم وموت خلاياه.

    المصدر http://blog.cec.sy/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%83%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%A8%D9%8A%D8%B6/

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 12:01 pm